تحليل أبرز 5 برامج للأمن والحماية السعودية الثانية عالمياً في حجم التهديدات الأمنية عبر الإنترنت

مايو 21, 2012 § أضف تعليق

تحليل أبرز 5 برامج للأمن والحماية

السعودية الثانية عالمياً في حجم التهديدات الأمنية عبر الإنترنت

عرض: مشعل الحميدان

كشفت ”سمانتك” العالمية لحلول البرامج الأمنية أن السعودية تحتل المركز الثاني عالميا في عدد التهديدات الأمنية عبر الإنترنت، وأنها باتت إحدى أكثر دول العالم استهدافا برسائل البريد الإلكتروني المزعج (سبام) بنسبة بلغت 79.5 في المائة من الرسائل التي تصلها، كما تغير تصنيف السعودية من ناحية عدد التهديدات الأمنية التي تتعرض لها، فقد تراجعت من المركز 24 في عام 2010 إلى المركز 32 في عام 2011، في حين احتلت السعودية المرتبة الثانية على مستوى الشرق الأوسط من ناحية عدد التهديدات الأمنية التي تعرّضت لها.

وأكدت ”سيمانتك” في مؤتمرها الصحافي الذي عقدته الأسبوع الماضي في الرياض أنها حجبت على مستوى العالم ما يصل إلى 5.5 مليار هجمة خبيثة خلال عام 2011، أي بزيادة نسبتها 81 في المائة مقارنة بالعام السابق، كما ازداد عدد البرامج الخبيثة المختلفة إلى 403 ملايين، وازداد عدد الهجمات التي تم إيقافها يوميا بنسبة 36 في المائة.

وعن التهديدات التي تطول الأجهزة الجوالة فقد ازدادت نقاط الضعف الخاصة بالأجهزة المحمولة بنسبة 93 في المائة في عام 2011.

كما ازدادت نسبة التهديدات التي تطول الأجهزة العاملة بنظام التشغيل ”أندرويد”، سواء عبر البرامج الخبيثة التي أعيد تصميمها لتستهدف الأجهزة الجوّالة، أو عبر البرامج الخبيثة المصممة أساسا لتستهدف تلك الأجهزة.

وشهد عام 2011 بروز البرامج الخبيثة التي تستهدف الأجهزة الجوالة كخطر حقيقي على الشركات والمستخدمين الأفراد على حد سواء، إذ تقوم هذه البرامج بأنشطة مختلفة مثل جمع البيانات وإرسالها وتعقب أنشطة المستخدم.

إلا أن جميع تلك الأرقام لا يمكن أن تكون مقلقة أمام المستخدمين الذين يعون ولو الشيء البسيط من طرق استخدام برامج الأمن والحماية بجميع أشكالها وأنواعها، فالكثير من الشركات تتميز عن أخرياتها بمستوى الحماية ونوع الحماية، فهناك برامج لها خصائص في حماية البريد الإلكتروني قبل تصفحه وبعده، وأخرى لحماية الشبكات الاجتماعية، وأخرى لحماية الجهاز نفسه من البرمجيات الخبيثة، وأخرى مختصة في قواعد البيانات.

أفضل 5 برامج

تعمل كل شركات مكافحة الفيروسات على زيادة الأداء في مستوى الحماية من خلال مسحها السريع لجميع الملفات الخبيثة الدارجة في شبكة الإنترنت، والفيروسات التي تتناقل من خلال أجهزة الحاسب الآلي، وأيضا تغطيتها لجميع أجهزة الهاردوير داخل أجهزة الحاسب الآلي، فكل شركة تعمل على حدة لتطرح منتجاتها وفق أفضل الحلول.

إلا أن ما يؤرق كثيرا من المستخدمين أمام زخم تلك البرامج والشركات اختياره للبرنامج الصحيح والأوفر تكلفة والأكثر أمنا، إلا أن بعض الشركات والصحف والمجلات العالمية المختصة بالتكنولوجيا مثل soft ware news daily ووPC World والموقع الشهير anti-virus-software-review، أصبحت توفر للمستخدمين نتائج للمقارنات بين تلك البرامج تعتمد فيها على معايير في اختباراتها لتحليل منتجات مكافحة الفيروسات، وتختلف تلك المعايير من موقع إلى آخر.

فيما اعتمدت أغلبية برامج الحماية لهذا العام على تقنين انبثاق النوافذ المتطفلة والإعلانية، وإجراءات الوقاية من عمليات التنصيب الآلية التي يقع فيها المستخدم في الفخ، وإيضاح ذلك في تقارير البرنامج، وتنوع البرامج في قدرتها على حماية أجهزة الحاسب الآلي من البرامج والملفات الضارة كالفيروسات والبرامج التي تكونها، والتواصل مع المستخدمين بشكل سريع وفوري لتزوديهم بأبرز التحديثات وآخرها التي من شأنها الكشف عن آخر مستجدات الفيروسات والملفات الخبيثة المنتشرة، إضافة إلى حرص أكثر تلك البرامج على عمل مسح شامل على الشبكات الاجتماعية، كالتغريدات في تويتر والموافقة على المحتويات في الفيسبوك، بما في ذلك إمكانية التحكم في الخصوصية في صفحاتك على الشبكات الاجتماعية وإدارتها من خلال واجهة مستخدم واحدة لم تتفوق الكثير من الشركات في الحصول على أعلى نسبة لها في تطبيق تلك الخصائص بالشكل الذي يتواكب مع متطلبات المستخدمين في النسخ الماضية.

ويتضمن عدد من البرنامج مميزات تشمل محركات البحث، التي تعطي إنذارا مسبقا من المواقع الخطرة، وتشفير الدردشات الفورية.

”الاتصالات والتقنية” بدورها قامت أيضا بعمل تحليل مزدوج حصرت فيه جميع تلك المعايير التي تستخدمها أبرز أربع جهات عالمية مختصة بتحليل واختبارات برامج مكافحة الفيروسات وهي: ”سوفتوير نيوز ديلي” و”بي سي ورلد” و”انتي فايروس سوفت وير ريفيوز” ومدونة أحد أبرز خبراء أمن المعلومات يدعى ”ديفد داف”، مع إضافة أربعة عناصر ترى ”الاتصالات والتقنية” أنها مهمة في تحسين أداء مكافحة الفيروسات.

وفي هذا السياق فقد تم اختيار عشرة عناصر رئيسة لتحليل أفضل اختبارات البرامج وهي حماية نقاط منافذ البرمجيات ومكونات الجهاز الرئيسية مثل منافذ تشغيل الأقراص المرنة أو وحدات التخزين المتنقلة ومنافذ الصوت، وإصلاحها وقابلية استخدام البرنامج لحظة وقوع الأخطاء، وسرعة التقاط الملفات الخبيئة عند عبورها البرمجيات والجهاز وأداء البرنامج في ذلك، ونطاق الكشف عن البرمجيات التي يوفر مكافحتها، وقائمة الكشف والمسح عن الملفات الخبيثة وهو دليل كامل يحدث بشكل يومي بإحدى قوائم برامج وملفات الفيروسات المنتشرة، وأخيرا الدعم الفني الذي يعد مطلبا مهما لجميع المستخدمين لتواصل مستخدمي برامج مكافحة الفيروسات مع الشركات المنفذة للبرنامج.

Advertisements

Tagged:

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

What’s this?

You are currently reading تحليل أبرز 5 برامج للأمن والحماية السعودية الثانية عالمياً في حجم التهديدات الأمنية عبر الإنترنت at اخبار السعودية.

meta

%d مدونون معجبون بهذه: